El Radio 9090 FM
#
حليف ماكرون يخضع للتحقيق فى قضية كسب غير مشروع

خضع ريشار فيرون، رئيس البرلمان الفرنسى والحليف المقرب للرئيس إيمانويل ماكرون، لتحقيق رسمى فى قضية كسب غير مشروع.

قالت وكالة "فرانس برس" الفرنسية، إن التحقيق جرى فى مدينة ليل مساء أمس الأربعاء، وذلك بعد خضوع فيرون لاستجواب طويل فى وقت سابق.

وأضافت الوكالة، أن الخضوع لتحقيق رسمى بموجب القانون الفرنسى يعنى وجود دليل خطير أو ملموس يشير إلى احتمال الضلوع فى جريمة. معتبرة أن فتح التحقيق بمثابة خطوة صوب إجراء محاكمة، غير أنه تم إسقاط الكثير من التحقيقات من قبل دون إحالتها للمحكمة.

من جانبه، أكد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، كامل ثقته فى ريتشار فيرون، إذ أعربت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية سيبت ندياى، عن اعتقادها بأن أيام "فيرون" فى منصبه كرئيس للبرلمان الفرنسى لا تزال طويلة جدا، موضحة أن "فيرون" رجل مخلص ويتمتع بمسيرة مهنية سياسية مثالية.

وشددت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الفرنسية على ضرورة احترام مبدأ "افتراض البراءة" حيث تسمح له لائحة الاتهام بالوصول إلى الملف والدفاع عن نفسه والقتال.

وكان قد تقرر إسقاط تحقيق سابق فى تعاملات فيرون المالية - فى نهاية عام 2017 - واستقال فيرون من منصبه كوزير خلال ذلك التحقيق.