El Radio 9090 FM
#
شقيق الشهيد أحمد حسانين يروى لـ«9090» تفاصيل الساعات الأخيرة فى حياه أخيه

شقيق الشهيد أحمد حسانين يروى لـ«9090» تفاصيل الساعات الأخيرة فى حياه أخيه

روى محمود حسانين، شقيق الشهيد البطل أحمد حسنين، الذى أشارت إليه أغنية "قالوا إيه" فى مقطع "شبراوى وحسانين عرسان"، تفاصيل ما قبل استشهاد شقيقه بكمين البرث فى شمال سيناء.

وقال محمود، فى مداخلة هاتفية مع الإعلامية الدكتورة نائلة عمارة، مقدمة برنامج "ماذا ولماذا"، المذاع عبر موجات الردايو 9090، إن شقيقه كان دائما وهو صغير يتمنى أن يكون ضابطًا فى الجيش وأن يموت شهيدًا، وهو ما كان يراه أهله شيئًا غريبًا على تفكير طفل.

وأضاف أن الشهيد تقدم بطلب للالتحاق بالكلية الحربية، ولكنه لم يُوفّق فى المرة الأولى، وفى المرة الثانية نجح فى اجتياز مراحل الالتحاق بالكلية، وكانت الأسرة حينها سعيدة بذلك.

وتابع: "كان له زميل فى العنبر قريب منه للغاية، وتخرج قبله، وذهب إلى شمال سيناء، واستشهد، وأصبح أحمد يبكى كثيرًا على فراق صديقه".

واستكمل: "كان الفريق محمود حجازى رئيس الأركان السابق، يكرّم أحمد لتفوقه، ووقف أخى أمامه وطلب الالتحاق بسلاح الصاعقة، والذهاب إلى شمال سيناء، وعندما سأله الفريق حجازى عن السبب، قال له إنه يريد أن يسترد حق صديقه الشهيد.. وهو ما حدث بالفعل".

وأوضح شقيق الشهيد أحمد حسانين، أن شقيقه تحدث مع والدته قبل استشهاده بساعات، وأنه تحدث إليه الساعة 3 فجرًا، وكان سعيدًا ويضحك بشكل ملحوظ، ما جعله يفكر فى تسجيل مكالمته، ولكنه تراجع عن الفكرة.

وقال: "قالى يا محمود اعزم الناس عشان الفرح لأنى هبقى راجع تعبان ومش هقدر أعزمهم"، مؤكدا أنه كان عريسًا، ولكنه أصبح عريسا فى الجنة.