El Radio 9090 FM
#
حكاية بطل .. أنقذ فتاة من 4 شباب حاولوا خطفها فى المعادى وتلقى طعنة فى صدره

على الرغم من وجود عديد من معدومى الضمير، والإنسانية من المجرمين الذين تهديهم أنفسهم المريضة إلى خطف الفتيات واغتصابهن بلا رحمة ولا إنسانية، فإن هناك أيضا عديدا من الأبطال الشجعان الذين أحيا الله نفوسهم، حيث لا يهابون الموت فى سبيل حياة الآخرين.

وفى موقف بطولى جديد لأحد الشباب، استطاع البطل أحمد سامى، والذى يبلغ من العم حوالى 17 عاما من إنقاذ فتاة حاول بعض المجرمين خطفها مستقلين "توكتوك" فى منطقة المعادى.

سمع البطل صرخات إحدى الفتيات تستنجد المارة فى الشارع الذى كان شبه خاليا منهم لينقذوها من براثن 4 مجرمين حاولوا اختطافها واغتصابها، فأسرع أحمد سامى إلى محل الصراخ ليجد هؤلاء يحاولون النيل من إحدى الفتيات، فما كان منه إلا أن حررها من أيديهم إلا أن أحدهم طعنه طعنة نافذة فى الصدر.

وتلقت شرطة النجدة بالقاهرة بلاغا من مستشفى حكومى يفيد استقبالها شاب مصاب بطعن فى الصدر .
وانتقل رجال المباحث وتبين من التحريات وجمع المعلومات ان الشاب المجنى عليه كان فى زيارة لأقاربه بحدائق المعادى، وسمع صوت صراخ فتاة فهرول مسرعا لاستبيان الأمر ليجد 4 شباب مستقلين توكتوك يقومون بشد وجذب الفتاة مستغلين هدوء الشارع من المارة.

وتبين حسب شهود العيان وأقوال الفتاة أن المتهمين كانوا يحاولون خطف الفتاة واغتصابها إلا أنها تمكنت من الهرب، بينما تلقى الشاب البطل طعنة نافذة فى صدره ويرقد فى المستشفى وحالته غير مستقرة.. و تحرر محضر بالواقعة وكلفت النيابة المباحث بسرعة تفريغ كاميرات المراقبة لكشف ملابسات الحادث.