El Radio 9090 FM
#
إدراج معرض رشيد كرامى بلبنان على لائحة التراث العالمى لليونسكو

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية أن لجنة التراث العالمى، المنعقدة فى دورتها الاستثنائية اليوم الأربعاء، اتخذت قرارا بإدراج "معرض رشيد كرامى الدولى" فى طرابلس على لائحة التراث العالمى، وكذلك على لائحة التراث المهدد بالخطر، وفقا لما أبلغت به رئيسة بعثة لبنان الدائمة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" سحر بعاصيرى.

وقال ميقاتى، إن ما تحقق هو إنجاز نوعى للبنان ولجميع اللبنانيين، وبالدرجة الأولى لمدينة طرابلس، التى تفخر بوجود هذه التحفة المعمارية على أرضها، مشيرا إلى أن القرار هو اعتراف بأن المعرض الذى صممه المهندس العالمى البرازيلى الأصل أوسكار نيماير فى الستينيات من القرن الماضى وانتهى تشييده مع إندلاع الحرب عام 1975، يعتبر تحفة معمارية فريدة فى العالم العربى بحداثة تصميمه وجمال منشآته.

وأوضح أن لبنان أراد حينها أن يكون تعبيرا عن أهمية التنمية المتوازنة ورسالة حداثة وانفتاح على العالم، متوجها بالشكر للدول العربية الشقيقة والدول الصديقة الأعضاء فى لجنة التراث العالمى التى دعمت ملف لبنان لتسجيل هذا الموقع الفريد فى المنطقة، كما شكر اليونسكو ومركز التراث العالمى ولجنة التقييم التى درست الملف وأوصت بإدراجه.

واعتبر أن لبنان يضيف موقعا سادسا إلى المواقع اللبنانية المسجلة فى التراث العالمى لليونسكو، معربا عن أمله فى أن يحظى معرض رشيد كرامى نتيجة هذا الإدراج بالاهتمام الدولى الذى يستحقه، وباستمرار رعاية اليونسكو ودعمها، بما يساهم فى ترميمه والحفاظ عليه وإعادته إلى رونقه ليستعيد دوره المنشود فى طرابلس ولبنان.