El Radio 9090 FM
#
دراسة جديدة .. كويكب سبب انقراض الديناصورات

أكد باحثون أنه تم أخيرا حل لغز انقراض الديناصورات عندما ضرب كويكب هائل الأرض فى العصر الطباشيرى مما أدى إلى نفوقها.

إنفوجراف : روشتة هانى الناظر .. 10 خطوات تحميك من كورونا


وبحسب الدراسة فإن الكويكب الذى ضرب الأرض فى ذلك العصر أدى إلى القضاء على حوالى 75 فى المئة من النباتات والحيوانات، بما فى ذلك الديناصورات.

ويقول بعض العلماء إن الكويكب الذى يبلغ عرضه 10 كيلومترات الذى اصطدم بالأرض وصنع حفرة هائلة كان السبب الرئيسى لهذا الأمر، حيث أدى إلى انبعاث كميات هائلة من الغازات والأتربة التى حجبت الشمس جراء الاصطدام، مما أدى إلى حدوث فترة طويلة من البرودة للكوكب والتى تسببت فى هذا الدمار.

ومع ذلك، يقول آخرون إن النشاط البركانى فى منطقة ديكان الهندية كان السبب الرئيسى وراء انقراض هذه الكائنات، مما تسبب فى تغير المناخ على نطاق واسع.

ويقترح آخرون أن البراكين واصطدام الكويكب أديا إلى ذلك الانقراض، وربما أن عملية الاصطدام هى القشة الأخيرة التى قصمت ظهر البعير بعد فترة طويلة من عدم الاستقرار الناجم عن النشاط البركانى.

وتشير الدراسة إلى أن غازات ثانى أكسيد الكربون المنبعثة من البراكين يمكن أن تكون قد ساعدت على احتفاظ الأرض بحرارتها وساعدت الحياة على التعافى وخاصة الحياة النباتية، على الرغم من أن مصير الديناصورات كان متجها إلى الانقراض.