El Radio 9090 FM
#
أبرزها السهر .. صباحك ومطرحك يستعرض 10 عادات خاطئة تدمر جهازك المناعى

أبرزها السهر .. صباحك ومطرحك يستعرض 10 عادات خاطئة تدمر جهازك المناعى

تتسبب عدد من سلوكیات حیاتنا الیومیة وبعض الأنماط الغذائیة تھدیدا حقیقیا لجھازنا المناعى، حیث یصبح الجسم عرضة لھجمات الأمراض الخطیرة التى تفتك بنا، لذلك يجب الإهتمام بالعادات الصحية والابتعاد عن بعض الأمور الخاطئة التى تسبب تقليل المناعة وتزيد من فرص الإصابة بالأمراض.

وفيما يلى استعرض برنامج "صباحك ومطرحك" المذاع على الراديو 9090، تقديم الإعلامى أحمد يونس، أبرز العادات الخاطئة التى تضعف المناعة وهى:

1-الأدوية

يؤدى الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية وكذلك الأدوية التى تكافح الحمى إلى إضعاف جهاز المناعة بالجسم. وبالتالى يصبح الجسم أقل مقاومة للبكتيريا وتزداد فرص الإصابة بالأمراض.

المضادات الحيوية  تؤثر سلبا على الجهاز المناعى

2-التدخين

يؤثر التدخين بشكل كبير على صحة الجهاز التنفسى، وخصوصا الرئة وهذا الأمر يتسبب فى ضعف وعجز الجهاز المناعى فى الجسم، وعدم قدرته على محاربة الفيروسات التى تطرق عليه.

3-الأطعمة المصنعة 

الأطعمة المصنعة أثبتت أنها مضرة بالصحة بشكل عام، وتضعف الجهاز المناعى بشكل خاص، وذلك يرجع لما تحتويه من نسب عالية من الكربوهيدرات والألوان الصناعية والمواد الحافظة.

4-السكريات 

يحتاج الجهاز المناعى بالجسم إلى فيتامين c الذى يحفز قدرته ويزيد نشاطه، وتناول كميات كبيرة من السكر يعمل على امتصاص الفيتامينات اللازمة لتقوية المناعة، ما يزيد فرص الإصابة بالأمراض المختلفة.

5-قلة شرب الماء

يجب الحفاظ على مستوى جيد من الماء بالجسم للمساعدة فى تخليصه من السموم، ومساعدة جهاز المناعة فى محاربة أى عدوى. حيث يمكن لجفاف الجسم أن يؤثر على الطاقة والنوم والقدرة على إخراج السموم والنفايات من الجسم.

شرب الماء

6-الكافيين

الإفراط فى تناول القهوة والشاى والأنواع المختلفة للمياه الغازية يؤدى إلى إلحاق الضرر بالجهاز المناعى بالجسم، لذا يفضل التقليل من تناولها وبالأخص فى فترات الليل.

إنفوجراف : روشتة هانى الناظر .. 10 خطوات تحميك من كورونا

7-السهر

إن الأشخاص الذين يتعرضون للسهر الدائم، وأيضا لا يأخذون حصتهم اليومية من النوم هم الأكثر عرضة للإصابة بضعف الجهاز المناعى.

8-التعرض الدائم للضغط والتوتر

الإجهاد العصبى والضغط النفسى يزيد من مستوى الكورتيزول بالجسم، مما يقلل من إنتاج البروستاجلاندين الجيد الذى يدعم وظائف المناعة.

التوتر النفسى

9-النوم فى الضوء

إن تركیز ھرمون "المیلاتونین" الذى تفرزه الغدة الصنوبریة فى الجسم أثناء النوم یقل إذا تعرض الإنسان للضوء، ویعزو الباحثون الأمر إلى أن الضوء الذى یصل للعین یحفّز بعض الأعصاب على منع الغدة الصنوبریة من إفراز ھذا الھرمون بكمیات كافیة، مما یؤثر على كفاءة جھاز المناعة فى الجسم.

10-قلة الحركة

فى الوقت الحاضر يعيش الكثيرون دون ممارسة أنشطة رياضية، وهو ما يؤثر سلبًا على جهاز المناعة للأفراد، وأثبتت أبحاث عديدة أن الأشخاص الذين يمارسون نشاطًا بدنيًّا فى خلال يومهم، يتمتعون بجهاز مناعى قوى.