El Radio 9090 FM
#
حدوتة فقهية .. خالد الجندى : الأذان للصلاة مجلبة للرحمة ومطردة للشيطان

حدوتة فقهية .. خالد الجندى : الأذان للصلاة مجلبة للرحمة ومطردة للشيطان

قال الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشؤون الدينية، إن شعيرة الأذان والإقامة يستشعر العبد بهما الوقوف بين يد الله عز وجل، والأذان هو بمثابة إعادة شحن للعبد المسلم بالطاقة الإيمانية الربانية، وهو مجلبة للرحمة ومطردة للشيطان.

وأضاف الجندى، خلال تقديم برنامجه "حدوتة فقهية"، المذاع عبر موجات الراديو 9090، اليوم الإثنين، أن كلمة الله أكبر تعنى قطع مهمة ضروريات الحياة للمثول أمام المولى عز وجل، وأن الله أكبر من عملك، والله أكبر من متاع الدنيا، والله أكبر من التليفزيون، والله أكبر من مباراة كرة القدم.

وأشار خالد الجندى إلى أن يستلزم عدة شروط وأبرزها:

لابد أن يكون الأذان بعد دخول وقت الصلاة وليس قبله

أن يكون الأذان مرتبا كما ورد عن الرسول وكذلك الإقامة للصلاة

أن يكون المؤذن مسلما

أن يكون المؤذن صحيحا عاقلا

أن يكون المؤذن رجلا وليس امرأة

وأوضح الجندة أن يُسن لمن يسمع الأذان أن يردد خلف المؤذن، ثم يدعو المسلم بالدعاء الذى علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم وهو: "اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة والدرجة الرفيعة العالية وابعثه اللهم المقام المحمود الذى وعدته إنك سبحانك لا تخلف الميعاد".