El Radio 9090 FM
#
كلام بالمصرى.. اقتراح دورة تأهيلية للمقبلين على الطلاق

كلام بالمصرى.. اقتراح دورة تأهيلية للمقبلين على الطلاق

أكد الإعلامى محمد على خير، خلال حلقة اليوم من برنامج "كلام بالمصرى" المذاع على الراديو 9090، أن الزواج يعد مشروع المودة بين الزوجين لأجل استكمال الحياة الزوجية بهدوء واستقرار.

وأشار محمد على خير، فى "كلام بالمصرى"، إلى أن هناك دورات تأهيلية للمقبيلن على الزواج سواء من قبل وزارة الأوقاف ودار الإفتاء ووزارة التضامن والكنيسة، والتى تلعب دورا مهما فى إيضاح كيفية التعامل مع بعضهم فى مختلف المواقف وإدارة المنزل اقتصاديا وماليا وغيره.

وقال إن الحياة فى الماضى كانت بسيطة معتمدة على الشراكة والمودة بين الزوجين، على عكس تلك الفترة التى تحتاج إلى دورات تأهيلية للتعامل مع بعضهم بشكل سليم لتجنب الطلاق.

وأضاف أن الطلاق يعد من القضايا المنتشرة فى المجتمع المصرى، لذا اقترح بضرورة وجود دورة تأهيلية للمقبلين على الطلاق.

وخلال الدورة التأهيلية للمقبلين على الطلاق، يحتاج هؤلاء إلى التدريب على فن التغافل والتباعد، فعند تباعد الزوجين عن بعضهم لمدة شهر مثلا يساعد ذلك فى تهدئتهم والتفكير من جديد فى قرار الطلاق.

وقال: "لو وصل الزوجين إلى قرار الانفصال، لازم تدوا مهلة نفسكوا فرصة أنكوا تقعدوا شهر فى أخذ دورة فن التغافل، أى عدم الوقوف على الواحدة لبعض وطريقة اختيار الردود اللى بتخلى الموقف يختلف".

واختتم كلامه وقال: "محتاجين ثقافات كتير تتغير فى مفاهيم الزواج والطلاق بالمجتمع المصرى".