El Radio 9090 FM
#
قد المقام.. تعرف على تاريخ مسرح سينما قصر النيل

قد المقام.. تعرف على تاريخ مسرح سينما قصر النيل

تحدثت الإذاعية بسنت بكر عن مسرح سينما قصر النيل، والشاهد علي تاريخ كثير من عظماء الفن والغناء فى مصر والوطن العربى.

وقالت بسنت بكر، فى حلقة جديدة من برنامجها قد المقام، والذى يذاع على موجات الراديو 9090: "عُرفت دار سينما قصر النيل قديما، بـ"سيما الباشوات"، والذين كانوا يتوافدون إليها من كل مكان، لحضور حفلات كوكب الشرق أم كلثوم، وهى تشدو على خشبة مسرحها الذى وصل عدد مقاعده لـ 1100 بروائع "فات الميعاد، ودارت الأيام، وهذه ليلتى، وألف ليلة وليلة"، وكذلك حفلات عباقرة الطرب "العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، ومحمد عبدالمطلب، ووردة، ومحمد فوزى، وغيرهم".

وأضافت، حسبما نشرت صفحة الراديو على فيسبوك: "شهد مسرح دار سينما قصر النيل، كثيرا من الأحداث الفنية، ففى عام 1973، وقفت وردة الجزائرية تغنى من كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدى أغنيتها "مالى وأنا مالى"، وذهب إليها العندليب مهنئا إياها، وقدم لها باقة ورد، وصفق لها، وسط صيحات الجمهور وهتافاتهم، لـ العندليب، الذى اضطر لمغادرة السينما حتى يستمع الجمهور لـ وردة".

وتابعت بسنت بكر: "تاريخ سينما قصر النيل يرجع إلى عام 1953، عندما استؤجرت أرض السينما من ليفى دى بانجيو مالك الأرض، وقام الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بافتتاحها فى نفس العام، وأضُيف إليها المسرح منذ عام 1989 وقُدم فيها عديد من العروض الفنية الناجحة.

ولفتت إلى أنه كان مع اقتراب موعد حفل "الست" كان الشارع يصطف بالسيارات عن آخره، ويصبح الزحام شديدا، وعند بدء الحفل لا تجد أحدا يمشى فى الشارع، حتى المارة كانوا يقفون أمام السينما للاستماع إلى أغنياتها الرائعة.