El Radio 9090 FM
#
اسمع منى.. بدايات ظهور القهوة ومعرفتها للمصريين

اسمع منى.. بدايات ظهور القهوة ومعرفتها للمصريين

تحدثت الإعلامية داليا الخطيب، خلال حلقة اليوم من برنامج "اسمع منى" المذاع على الراديو 9090، عن مشروب القهوة وقدرته فى تحسين المزاج وتعزيز الانتباه.

 

وأشارت داليا الخطيب إلى أن القهوة من أهم المشروبات التى تلعب دورا مهما فى تحسين المزاج، لتأثيرها ومذاقها المميز، فهى تعد ميزان اليوم.

 

واستعانت بمقولة للكاتب محمود درويش: "القهوة كالحب قليل منه لا يروى وكثير منه لا يشبع"، مضيفة أنها تعد من أكثر المشروبات المشهورة فى العالم.

 

ولفتت أن هناك بعض الروايات التى تشير إلى أول من تناول القهوة، مشيرة إلى أن هناك راعى أغنام بجنوب أثيوبيا كان يدعى "خردى" الذى كان قطيعه يتناولون من نبات معين ويشعر أنهم يتمتعون بالنشاط والحيوية، لذا استعان به لتجربته وشعر باليقظة وقتها.

 

وهناك رواية أخرى تشير إلى أن الصوفيين هم أول من شربوا القهوة، مضيفة أن القهوة انتشرت تدريجيا حتى عرفها المصريين فى القرن الـ 16، وكان وقتها هناك مجموعة من الطلبة باليمن يشربوها قبل المذاكرة كان يصبحون نشيطين، وبسبب حب فضول المصريين والرغبة فى تجربتها بدأت تنتقل لهم ثم بعدها انتشرت فى المقاهى.

 

وحدثت بعدها واقعة غريبة وهى ظهور واحد من فقهاء الشافعية لينشر أن تناول القهوة "حرام" لتأثيره على العقل، لذا كانت هى علامة اختلاف بين محبى القهوة وانقسموا لمؤيدين ومعارضين، وبدأ بعدها المعارضون تكسير المقاهى وتوفى واحد من تجار البن بعد دفاعه عن عمله.

 

واندفع الناس لمحاصرة مجموعة المعارضين الذين تسببوا فى قتل التاجر فى الجامع، وقاموا بعمل صوان له كبير وتم توزيع مشروب القهوة السادة على الحاضرين، ثم عُزل المفتى وتعين غيره.

واختتمت داليا الخطيب كلامها وقالها: "مشروب القهوة اتحارب كذا مرة فى العالم ويعد من أهم المشروبات والصديق الوفى فى كل لحظة بتعدى علينا.. بمثابة سحر قادرة تغير مودك 180 درجة.. وغنى له مطربين كتير للقهوة".