El Radio 9090 FM
#
حالة جديدة.. المصريون يعبرون عن نصف حياتهم بالأمثال والإفيهات

حالة جديدة.. المصريون يعبرون عن نصف حياتهم بالأمثال والإفيهات

تحدثت الإعلامية هند جاد فى برنامجها "حالة جديدة"، المذاع على الراديو 9090، اليوم الإثنين، عن الأمثال الشعبية وإفيهات الأفلام، ودورها فى حياتنا اليومية، بعدما أصبح الناس يلجأون لها للتعبير عن مواقفهم اليومية.

وأشارت هند جاد إلى أن إفيهات الأفلام أصبحت بديلاً للأمثال مؤخرًا لارتباط الشعب المصرى بالمواقف الكوميدية فى هذه الإفيهات المرتبطة بمشاهد درامية، وأسلوب للتعبير عن المواقف الكوميدية التى تواجههم فى حياتهم.

وأوضحت مذيعة "حالة جديدة"، أن كل مثل مصرى وراءه قصة وحكاية فيها حكمة وعبرة، مستعرضة عددًا من الأمثال السائدة فى التعامل فى الحياة اليومية، مثل: "إن جالك الغصب اعمله بجميله"، و"من خرج من داره اتقل مقداره"، و"يا بخت من زار وخفف"، "دخول الحمام مش زى خروجه".

وأضافت هند جاد، أن القصة وراء المثل الأخير هى قصة لشخص تركى أنشأ حمامًا للعامة، وأعلن أنه الدخول مجانا، ولكن فوجئ الزبائن وقت خروجهم بصاحب الحمام يطلب منهم المقابل، وقال لهم المثل المشهور الآن: "دخول الحمام مش زى الخروج منه".

كما استعرضت عددًا من الإفيهات الرائجة فى التعامل اليومى ومأخوذة من الأفلام، خصوصا الإفيهات الكوميدية، وأشار "سيد على الله"، أحد المتصلين بالبرنامج، إلى أن المصريين يعيشون نصف حياتهم بالإفيهات، لأنها غالبًا تكون حيلة للخروج من موقف حرج أو مشاجرة بلفتة كوميدية.