El Radio 9090 FM
#
أجيال.. أهمية العناية بجهاز المناعة وكيف تحمى المناعة الجسم

أجيال.. أهمية العناية بجهاز المناعة وكيف تحمى المناعة الجسم

قال الدكتور محمد رفعت، استشارى طب الأطفال، إن عدد كبير من الناس معرض للإصابة بالأمراض المختلفة نتيجة لانخفاض درجات الحرارة.

وبدأ رفعت حلقة اليوم من برنامج "أجيال" المذاع على الراديو 9090، والذى تشارك فى تقديمه الإعلامية فاطمة مصطفى، بتوضيح مفهوم جهاز المناعة وأماكن تواجده بالجسم.

وأوضح رفعت أن جهاز المناعة عبارة عن شبكة معقدة من الخلايا والبروتينات وأجزاء محددة من الجسم.

ويؤدى جهاز المناعة عددا من الوظائف التى أهمها الدفاع عن الجسم ومقاومة هزيمة الأمراض التى تسببها الفيروسات والطفيليات، والتعرف على الأجسام المحيطة بنا ومحاربتها، كما يحتفظ بتسجيل كل ميكروب تم هزيمته لذا يتعرف على الميكروب ويدمره بسرعة عند تعرضه للجسم مرة أخرى، وبالإضافة إلى ذلك فهو يتمته بقدرته بالتعرف على ملايين الشفرات.

ويتوفر جهاز المناعة فى عدد من الأماكن بالجسم، أهمها: سطح الجلد، الممرات التى تسبب فى دخول الفيروسات للجسم والميكروبات وهى (فتحه الأنف والفم والشرج )، والعقد الليمفاوية أو "حيل" والتى تعد هى دلالة على وجود التهاب فى الجسم وتوجد فى (أسفل الفم - الرقبة- تحت الإبط- أعلى الفم).

وتابع أن تلك الأماكن منها الأنسجة الليمفاوية (اللوزتين واللحمية والقولون)، وهناك أجزاء أخرى توجد فى الطحال الذى يعد عنصر صغيرا فى الحجم ولكن مهم فى المناعة، والغدة الزعترية ، ونخاع العظام، والزائدة الدودية.

 

وكشف الدكتور محمد رفعت، عن طريقة عمل جهاز المناعة، لحماية الجسم من التعرض للأمراض المختلفة خلال أجواء الشتاء الباردة.

وأشار رفعت إلى طريقة تشغيل جهاز المناعة لأجل التصدى للأمراض والفيروسات المختلفة.

وقال الاستشارى إن خلايا المناعة تتمتع بطرق عدة لأجل التعرف على أعدائها سواء بكتيريا أو فيروسات أو بروتينات، مشيرا إلى أن البروتينات التى تثير جهاز المناعة لأجل التعرف على تلك الأجسام.

ولفت أن هناك ما يسمى بالمناعة العامة غير المتخصصة، التى تستخدم الخلايا الدفاعية المناعية التى تتميز بحجمها الكبير، وتتواجد فى الجلد أو الجهاز الهضمى وتسمى أيضا بالمناعة الفطرية.

يوجد أيضا ما يعرف بالمناعة المتخصصة التى شبهها الاستشارى بـ "الفرق القتالية الخاصة فى الجيوش" وأشار إلى أنها مناعة محددة وتسمى "المناعة المكتسبة، وأضاف أن المناعة لديها القدرة فى التعامل مع عدد غير محدود من الميكروبات.

ولفت إلى بعص العوامل التى تساهم فى تحفيز جهاز المناعة، والتى منها: الغذاء، النوم، الإصابات المرضية، تقليل التوتر، الحب.