El Radio 9090 FM
#
أجيال.. مفاهيم خاطئة عند الأسرة بشأن مظهر الأبناء

أجيال.. مفاهيم خاطئة عند الأسرة بشأن مظهر الأبناء

تحدث الدكتور محمد رفعت، استشارى طب الأطفال، عن عدم رضا الشباب بأشكالهم وشعورهم بالخجل من مناظر ملابسهم فى كثير من الأحيان.

وأضاف رفعت، فى حواره ببرنامج أجيال مع الإعلامية فاطمة مصطفى، عبر الراديو 9090، أن هناك بعض الأسر تدافع عن أبنائها لرغبتهم فى إجراء عمليات تجميل لتحسين خلق الله الذى صور الإنسان فى أحسن صورة، مشيرا إلى أن هذه الأسر لديها مفاهيم مغلوطة وغير صحيحة حول كيفية التعامل مع مشكلة عدم الرضا لدى أبنائهم.

وأشار رفعت، إلى أن التربية الصحيحة ينبغى أن تبدأ من الأسرة، موضحا أن هناك بعض الأهالى تساعد أبناءها على عدم الرضا: "بعض الأسر بتدعم الفكر الخاطئ ده عند الشباب، بأنه ابنى وبنتى أحرار، وثقتهم هتزيد بمجرد لما يعملوا كده، وللأسف ده غير حقيقى تماما لأنه هيبدأ أبناؤهم السعى وراء تغيير كل شىء وده هيسبب ليهم عقدة نفسية حادة فى حين عجزهم عن تعديل الأشياء التى لا تعجبهم فى أشكالهم وشخصيتهم، وبالتالى هيتم تصدير شخصية غير سوية للمجتمع".

وأوضح رفعت، أن الأسرة هى اللبنة الأساسية للتربية، مشيرًا إلى ضرورة احتواء الشباب والتخلص من قناعتهم بعدم الرضا أو القبول لأشكالهم وشخصياتهم.