El Radio 9090 FM
#
آخر اليوم.. «الإفتاء»: كلنا عباد الله تحت مظلة الإنسانية

آخر اليوم.. «الإفتاء»: كلنا عباد الله تحت مظلة الإنسانية

قال خالد عمران أمين عام الفتوى بدار الإفتاء، إن بداية العام الهجرى تذكرنا بهجرة الرسول (ص) من مكة إلى المدينة، ومقولته الشهيرة قبل خروجه من مكة: "والله إنك أحب البلاد إلى الله وأحب بلاد إلىّ ولولا أن أهلك أخرجوني منكِ ما خرجت"، وذلك يبرز مكانة الوطن وقيمته فى نفس الرسول (ص).

وأضاف عمران، فى مداخلية هاتفية لبرنامج "آخر اليوم" عبر أثير الراديو 9090، أن الهجرة جاءت للخروج من الاضطهاد والدخول في مرحلة الأمان على النفس بعد 13 عامًا من الظلم والكفر الذي واجهه الرسول هو وأصحابه، مشيرًا إلى أن الهجرة الثانية لأصحاب رسول الله (ص) جاءت للذهاب إلى النجاشي ملك الحبشة، ليؤكد سيدنا محمد (ص) أن الإسلام كالغيث حيثما سقط نفع.

واستطرد: "كانت المدينة باسم يثرب أو طيبة كما ذكر بعض المراجع الإسلامية.. ولقد أرسى الإسلام قانونًا وأحدث عمرانًا وتنمية اقتصادية عمت على كافة الأديان الموجودة آنذاك، وخلق الإسلام جوًا من التعايش السلمى الآمن الذي لا يشوبه أي أذى أو ظلم أو كفر".

واختتم أمين عام الفتوى بدار الإفتاء، تصريحاته: "المدينة المنورة كانت شاهدة على احترام الدولة والوطن.. فكلنا عباد الله تحت مظلة الإنسانية.. فلقد رسخ الرسول مفهوم التعارف بين الأمم، مستشهدًا بقول الله تعالى "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ".