El Radio 9090 FM
#
حال بلدنا.. عبداللطيف وهبة: دول العالم تشعر بأزمة الطاقة.. والترشيد إجبارى

حال بلدنا.. عبداللطيف وهبة: دول العالم تشعر بأزمة الطاقة.. والترشيد إجبارى

قال عبد اللطيف وهبة، الكاتب الصحفى، إن اجتماع رئيس الوزراء بمجلس المحافظين اليوم شهد التأكيد على ضرورة تنفيذ جميع قرارات ترشيد استهلاك الكهرباء بالمصالح الحكومية وخصوصا فى القاهرة الكبرى.

وأضاف وهبة فى مداخلة لبرنامج "حال بلدنا" مع الإعلامى أحمد خيرى على الراديو 9090، اليوم الأربعاء، أن دور الأجهزة المحلية هو الأهم فى تنفيذ مثل هذه القرارات، مؤكدا أنه لا توجد دولة فى العالم يوجد بها محل يعمل لمدة 24 ساعة، لافتا إلى أن المواقع السياحية لها وضعية خاصة حيث سيتم تطبيق بعض الإجراءات التى توفر فى الكهرباء.

وأوضح وهبة أن المصالح الحكومية تستطيع تخفيض استهلاك الطاقة بداخلها خصوصا فيما يتعلق بالتكييفات، لافتا إلى أن هناك إجراءات اتخذت بالفعل خصوصا المتعلقة بالإضاءات الخارجية بالمصالح الحكومية والمبانى العامة، مشيدا باستخدام الطاقة الشمسية فى إنارة عدد كبير من الطرق.

وأشار وهبة إلى أن جميع دول العالم بدأت تشعر بأزمة الطاقة وأصبح ترشيد استهلاك الكهرباء شىء إجبارى.

من جانبه قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، إن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بإطلاق حزمة اجتماعية استثنائية، تم التوافق عليها، إلى جانب دعم مختلف قطاعات الدولة، إضافة إلى محاولة تعظيم الاستفادة من مواردنا الطبيعية المتاحة لتوفير النقد الأجنبى، حيث يأتى الغاز الطبيعى فى مقدمة تلك الموارد فى الوقت الراهن، فكان لزاماً على الدولة والحكومة العمل من أجل تحقيق فائض إضافى، بمتوسط يصل إلى نحو 15% من حجم الغاز الطبيعى الذى يُضخ لمحطات الكهرباء، على مدار العام، بحيث نستطيع زيادة حجم التصدير من الغاز الطبيعى، وبالتالى توفير نقد أجنبى للدولة، يمكنها من تخفيف الضغط على العملة الصعبة نتيجة ارتفاع أسعار المواد البترولية والسلع الرئيسية.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولى أنه تم عقد أكثر من اجتماع مع مسؤولى وزارتى الكهرباء والبترول لمناقشة الإجراءات التى يمكن اتخاذها فى هذا الشأن، حيث عمدت الحكومة إلى أن تبدأ بنفسها فى ترشيد استهلاك الكهرباء فى المبانى الحكومية والمنشآت العامة، موجها حديثه للمحافظين: هذا الملف تقع مسؤوليته بشكل كامل على عاتقكم فيما يخص مراجعة ومتابعة تنفيذ ما تتخذه الحكومة من قرارات فى هذا الشأن، ولا سيما ما يتعلق بترشيد استهلاك الكهرباء فى المولات الكبرى التى تستخدم نظام التكييف المركزى، وكذا الالتزام بالتوقيتات الصيفية، إلى جانب متابعة الأندية ومراكز الشباب للتأكد من تنفيذ القرارات الخاصة بترشيد استهلاك الكهرباء بها، وكذا الصالات المغطاة، التى يتم إضاءتها بالأضواء الكاشفة، والملاعب التى تستهلك الكهرباء بشكل ملحوظ.