El Radio 9090 FM
#
حالة جديدة.. روشتة لنجاح العلاقات الأسرية

حالة جديدة.. روشتة لنجاح العلاقات الأسرية

أكدت الدكتورة رحاب العوضى، أستاذ علم النفس السلوكى واستشارى العلاقات الأسرية، أن العلاقات الإنسانية لا يمكن أن تدار بنظام البنود، وتحديد التزامات مادية محددة ومكتوبة بين الطرفين كما يحدث فى الشراكة على شقة أو مصنع.

وقالت الدكتورة رحاب العوضى، خلال لقائها مع الإعلامية هند جاد، ببرنامج "حالة جديدة"، المذاع عبر أثير "الراديو 9090"، اليوم الإثنين، إن العلاقات الإنسانية بين شخصين تكون علاقة تبادلية عاطفيًا وماديًا ومن كل النواحى، موضحة أن الحفاظ على العلاقات أمر ضرورى، ولا يمكن إدارة تلك العلاقات بشكل مادى بحت.

وأضافت، أن الحفاظ على العلاقات الإنسانية، سواء الزوجين أو الصداقات أو الأخوات أو مع الأبناء، يكون بالعطاء والاحترام وتقبل العيوب ونقاط الضعف، ولكن بحدود، موضحة أن تقبل النقائص لا يعنى مثلاً تقبل الخيانة أو الضرب.

وأشارت أستاذ علم النفس السلوكى، إلى أن هناك عادات تدمر العلاقات، وأهمها الكذب، مضيفة أن الشخص الكذاب هو شخص جبان، والشخص الجبان لن تجده فى مواقف الاحتياج الإنسانى، كما أن الشخص الكاذب تلازمه صفات سيئة أخرى، مثل الجبن والأنانية ولديه مبرر دائمًا للأخطاء.

وشددت الدكتورة رحاب العوضى، على أنه لا تصالح فى خيانة، موضحة أن الخيانة لا تقتصر على الزوجين، وإنما تكون كذلك فى علاقات الأصدقاء والأخوات، وأن الخيانة يصحبها سلوكيات أخرى خاطئة، فهى دائمًا مصحوبة بالكذب والتخطيط للكذب.

واعتبرت أن تريند "المرأة مش ملزمة" هجمة على تماسك المجتمع، موضحة أن الهجوم كان على الطبقة الغنية بالمخدرات فى السبعينات، أما الطبقة المتوسطة فبدأوا إشغال أبنائهم بأشياء غريبة عليهم مثل التريند.

وأكدت أستاذ علم النفس السلوكى، أن مقومات نجاح أي علاقة إنسانية هى: "العطاء، والاحترام، والصدق، وعدم المحاسبة بالمكاييل، وتبادل الاحتياجات الإنسانية، والبعد عن الأنانية والكذب".