El Radio 9090 FM
#
اسمع منى.. حكاية نبوية موسى أول فتاة تحصل على البكالوريا فى مصر

اسمع منى.. حكاية نبوية موسى أول فتاة تحصل على البكالوريا فى مصر

احتفت الإعلامية داليا الخطيب، اليوم الإثنين، بالرائدة المصرية نبوية موسى، أول فتاة مصرية تحصل على شهادة البكالوريا فى مصر، وكذلك أول ناظرة وأول مفتشة مصرية عرفتها وزارة المعارف.

وقالت داليا الخطيب، خلال حلقة اليوم الإثنين، من برنامجها "اسمع منى"، المذاع عبر الراديو 9090، إن الحكاية بدأت عندما ولدت نبوية موسى، وهى ابنه لضابط فى الجيش، بإحدى قرى الشرقية، وكانت ترى الكتب فى بيتهم عندما انتقلوا للعيش فى القاهرة، فطلبت من أخيها أن يعلمها القراءة والكتابة، حتى تعلمت الكثير بمجهودها الشخصى.

وأضافت أنه فى عام 1901، عندما كانت نبوية فى سن الخامسة عشرة، فكرت فى دخول المدرسة السنية، وتقدمت سرا دون علم أسرتها، حتى أنها باعت "غويشة" لسداد المصروفات دون علم والدتها، وقبلت بالمدرسة، وبعد عامين تقدمت لامتحان الابتدائية بين ۱۱ فتاة، ونجحت وتفوقت وكان من زملائها فى هذا العام محمود النقراشى رئيس وزراء مصر فيما بعد، والكاتب الكبير عباس العقاد.

وأوضحت داليا الخطيب أن أسرة نبوية موسى اقتنعوا وخضعوا للأمر الواقع بعدما رأوا تفوق ابنتهم، وتخرجت نبوية ليتم تعيينها مدرسة براتب ستة جنيهات، لكنها اكتشفت أن زملاءها من المدرسين المتخرجين من مدرسة المعلمين يحصلون على راتب قدره عشرة جنيهات لأن مؤهلهم يوازى البكالوريا.

وتابعت، أن نبوية موسى رفعت لوزارة المعارف طلبًا بذلك، فأحدث الأمر ضجة كبرى لخروجها عن التقاليد المتبعة، وحاول الكثيرون فى وزارة المعارف ـ إثنائها عن عزمها، ولكن جهودهم لم تفلح أمام إصرارها.

وأخيرا استجابت وزارة المعارف لطلبها، وتم عمل لجنة خاصة لها لامتحان البكالوريا سنة 1907، وأحدث الأمر ضجة كبيرة فى الصحافة، فتجمع الناس أمام المدرسة السنية ينتظرون خروج هذه الفتاة الغريبة التى تقدمت للحصول على البكالوريا، وعندما ظهرت النتيجة نجحت نبوية موسى بتفوق.

وتنقلت نبوية موسى فى الوظائف التعليمية بالمدارس الحكومية ثم قررت فجأة تقديم استقالتها، وسافرت إلى الإسكندرية لتنشئ مدرسة ابتدائية للبنات ثم ثانية بالقاهرة، وثالثة تجمع بين الإبتدائى والثانوى فى الإسكندرية أيضا، لتشجيع الأسر على تعليم البنات بعدما كانوا يخافون من الاختلاط.

وفى عام 1951 ماتت نبوية موسى، ومضت 21 عاماً قبل أن تحصل مصرية على ما حصلت عليه، بعد أن قضت حياتها فى محاولة لكى تحصل كل المصريات على البكالوريا.