El Radio 9090 FM
#
أحمد يونس يحتفل بعيد ميلاد أوبرا وينفرى على الراديو 9090

أحمد يونس يحتفل بعيد ميلاد أوبرا وينفرى على الراديو 9090

احتفل الإعلامى أحمد يونس، اليوم الأربعاء، بعيد ميلاد الإعلامية الأشهر حول العالم أوبرا وينفرى، فى فقرة خاصة من برنامجه "صباحك ومطرحك" المُذاع على الراديو 9090.

واستعرض يونس فى برنامجه، أبرز المراحل فى حياة وينفرى، إذ قال إنها وُلدت عام 1954 فى بيئة ريفية فقيرة، لأب يعمل مصفف شعر، ووالدتها كانت تعمل خادمة فى المنازل.

تعرضت أوبرا عندما كانت فى التاسعة من عمرها لاعتداء جنسى، من قبل أحد أقاربها، وبعدها بسنوات تعرضت لاعتداءات مماثلة من رجال آخرين، ومع بلوغها الـ14، حملت فى طفلها سرا، وأنجبته قبل ولادته بشهرين، وتوفى بعد فترة قصيرة.

وعندما بلغت أوبرا الـ17 عاما، فازت بمسابقة جمال نظمتها إحدى الإذاعات المحلية، ولاحظ أحد العاملين فى المحطة صوتها الناعم، ومظهرها الجيد، فأسند لها وظيفة بدوام جزئى.

أوبرا وينفرى

بعدها انتقلت أوبرا للعمل فى إحدى المحطات فى مدينة بالتيمور، كمراسلة تلفزيونية، ولكنها لم تحقق نجاحا لأنها كانت تتأثر بالأخبار الى تلقيها ولا تتعامل معها بحيادية، فأسند لها العمل كمذيعة فى برنامج حوارى، واستطاعت أن تجذب المشاهدين ببساطتها وتلقائيتها.

فى الثمانينيات، انتقلت أوبرا وينفرى للعمل كمذيعة فى فى برنامج صباحى فى ولاية شيكاغو، والذى حققت من خلاله نجاحا ساحقا، ليتغير اسمه إلى "برنامج أوبرا ونيفرى".

مع مرور السنوات، أصبح برنامج أوبرا وينفرى هو البرنامج الحوارى الأول فى أمريكا، حتى استطاعت رغم لون بشرتها فى المجتمع الأمريكى، الذى مازال يضم بعض العنصريين من ذوى البشرة البيضاء، أن تصبح اسما لامعا فى عالم الإعلام الأمريكى.