El Radio 9090 FM
#
أجيال.. يفضل تعلم الطفل مهارة المشى حافى القدمين

أجيال.. يفضل تعلم الطفل مهارة المشى حافى القدمين

كشف الدكتور محمد رفعت، استشارى طب الأطفال، عن بعض الأنشطة المحفزة لمهارات الطفل فى السنة الثانية من عمره.

وأوضح رفعت خلال حلقة اليوم من برنامج "أجيال" المذاع على الراديو 9090، والذى تشارك فى تقديمه الإعلامية فاطمة مصطفى، أن نمط تطور المهارات يختلف من طفل لآخر لذلك حذر الأمهات من عامل المقارنة.

وأشار رفعت إلى أن الأنشطة التى تحفز مهارة المشى للطفل هى مسك يديه أو الوقوف أمامه أو وضع شىء يفضله أمامه، محذرا من استخدام الطفل لـ "المشاية" لكونها تتسبب فى تعليمه مهارة المشى بشكل خاطئ لجعله مندفعا دائما ناتجا عنه اصطدامه بالأشياء.

وذكر رفعت فائدة مداعبة الطفل أثناء النوم على ظهره من خلال ثنى إحدى رجليه وفرد الأخرى، لدور ذلك التدريب فى تقوية عضلات الأرجل فى السنة الثانية، مؤكدا عدم فائدته فى السنة الأولى حتى يكون الطفل قادرا على تحمل وزن جسمه.

ونصح الأمهات بضرورة تعلم الطفل مهارة المشى وهو حافى القدمين ليشعر بالأرض، لدور ذلك فى مساعدته على توازن جسمه، مع ترك مساحات كبيرة أمامه لذلك يفضل إعادة ترتيب ديكورات المنزل لأن اصطدامه بالأشياء يفقد الطفل جرأته على المشى.

 

وقال الدكتور محمد رفعت، استشارى طب الأطفال، إن مهارة الرياضة عند الطفل تبدأ خلال السنة الثانية.

وأشار رفعت إلى أنشطة تنمى مهارة الرياضة عند اللعب معه من خلال الجرى وراءه والعكس.

وأكد رفعت أنه لا يجب بدء ممارسة الرياضة للطفل فى عمر لا يقل عن 4 سنوات، دون الاعتماد على فكرة صناعة البطل.

ونصح رفعت الأمهات بمشاركة الطفل فى أعمال تنظيف وترتيب المنزل، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الجماعية البسيطة.

وبالنسبة لمهارة التبول والتبرز، قال رفعت إنها تستمر لفترة طويلة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر حتى يجتاز الطفل 6 مراحل من التدريب.

وأوضح أنه يمكن منح الطفل اجتياز تلك المهارة بعد مرور عام كامل من بدء التدريب، وأصعب المراحل الاستيقاظ ليلا للتبول، وتلعب تلك المرحلة دورا مهما فى تنشيط أعصاب المثانة حتى يتمكن من الاستيقاظ عند امتلائها للتبول.