El Radio 9090 FM
#
السعدى لـ فاطمة مصطفى: كل من شارك فى نجاح حفل المومياوات الملكية مصرى

السعدى لـ فاطمة مصطفى: كل من شارك فى نجاح حفل المومياوات الملكية مصرى

واصل محمد السعدى، المشرف العام على رحلة المومياوات الملكية، رئيس شركة "MediaHub - سعدى جوهر"، الكشف عن تفاصيل جديدة ولأول مرة عن الحدث الذى نال إعجاب العالم.

محمد السعدى حل ضيفا اليوم الثلاثاء، على برنامج الراديو بيضحك، الذى يذاع على الراديو 9090، من تقديم الإعلامية فاطمة مصطفى.

وقال السعدى: "التحضير والإعداد للحفل استغرق حوالى 14 شهرا منذ تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى، وحتى يوم الاحتفال".

أضاف: "الدولة كلها كانت تتابع كل التفاصيل بشكل دورى، وكان الرئيس يبدى ملاحظات ونعدلها، وآخر 3 شهور كان فيه لقاء يومى مع الوزير خالد العنانى لمتابعة كل التفاصيل".

وتابع: "يوم الحدث الساعة 2 الظهر الدكتور خالد العنانى اتصل وقالى فيه غلطة فى ترجمة فيلم مصر الحضارة للفان خالد النبوى، لأن كان فيه حرف مكتوب small، ولازم يكون capital، وقال أنا مقدرش أخلى فيه أى غلطة، وعملنا التعديل فعلا رغم صعوبة الأمر وضيق الوقت".

وأوضح: "الدقة والاهتمام بالتفاصيل هو اللى بينجح، وده سبب اللى شوفناه يوم الاحتفال، وكل من شارك فى الاحتفال مصرى من أول الأوركسترا وحتى أصغر عامل، وكان فيه آلاف المتطوعين وكان فيه طلاب من الجامعة وكان عندهم التزام شديد".

وكشف محمد السعدى تفاصيل جديدة عن الحدث الذى نال إعجاب العالم.

وقال السعدى: "الفكرة بدأت من وزير السياحة والآثار، الدكتور خالد العنانى، وعرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى تحمس للفكرة ودعمها وتابع تفاصيلها بالكامل".

وأضاف: "الحدث تكاتفت فيه كل الدولة كفريق واحد ليخرج بالشكل الذى شاهدناه وشرف مصر".

وتابع: "نقل 22 مومياء هو حدث استثنائى وفريد مفيش حاجة زيه اتعملت قبل كده ولا هيتعمل زيه بعد كده، ودى صعوبته".

وأكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، كان يتابع كل التفاصيل الخاصة بالاحتفالية، وكان يبدى ملاحظات عديدة طوال فترة العمل، وكان هناك تحدى لتقديم الاحتفالية بصورة عالمية.

وكشف السعدى، عن طلب خاص للرئيس عبد الفتاح السيسى، تم إضافته للحفل، وهو مشهد ظهور الأطفال فى الاحتفالية، وكان من عوامل النجاح.

وأضاف: "الرئيس كان بيسأل عن كل التفاصيل حتى لو صغيرة، مثلا سأل عن الخيول والألوان، وطلب إظهار صورة مصر الجميلة بالكامل، وليس التركيز على الموكب فقط، وطلب ننقل من كل مكان فى مصر علشان كده رحنا الأقصر وأسوان وسقارة والهرم".

وكشف السعدى عن تفاصيل دقيقة ورسائل من الحدث الذى نال إعجاب العالم.

وقال السعدى إن من أهم الرسائل التى كانت مقصودة، هى إظهاء مدى قوة وكفاءة المرأة المصرية.

وأوضح: "قوة وتمكين المرأة تعكس فلسفة الدولة، وهو ما ظهر فى الاحتفالية، وكل سيدة وشابة شاركت كانت فى مكانها الصحيح والحقيقة أثبتن كفاءتهن".

وعن ردود الأفعال العالمية قال: "الحدث كان تريند رقم واحد عالميا وده شئ غير مسبوق، وفخر لمصر، كل العالم كان بيتكلم عن الحدث، والزخم ده كان مطلوب وده كان أحد الاهداف، والهدف كان نشوف نفسنا ومدى قوتنا، والحمد لله الهدف ده اتحقق بنسبة كبيرة، وكان من الأهداف أيضا الترويج للسياحة فى مصر والعالم كله بيتكلم عننا وعن إزاى نفسهم يزوروا مصر، ودى أحسن حملة اتعملت للترويج للسياحة فى مصر وبمقام 20 حملة تانية للترويج للسياحة المصرية".