El Radio 9090 FM
#
حامل المسك.. شعيب عليه السلام خطيب الأنبياء

حامل المسك.. شعيب عليه السلام خطيب الأنبياء

تناولت حلقة اليوم من برنامج "حامل المسك"، الذى يقدمه الدكتور أسامة الأزهرى، والمذيع مصطفى عاطف، على الراديو 9090، قصة سيدنا شعيب عليه السلام.

وقال الدكتور أسامة الأزهرى، عن سيدنا شعيب عليه السلام، أنه خطيب الأنبياء، وعرف بفصاحته وحججه وجمال محاورته لقومه.

وأضاف: "لقب شعيب عليه السلام بخطيب الأنبياء لما أعطى من منطق حسن وأسلوب لين، وقد بعثه الله إلى مدين أو أصحاب الأيكة، وهؤلاء قوم ابتلاهم الله بنقص فى المكيال والميزان، فكانت دعوة شعيب لهم بأن لا ينقصوا المكيال والميزان، لأن ذلك يعد غشا وكذبا وخداعا والله لا يرضى بذلك.

إذن بعد توحيد الله لابد من معاملة الناس بالعدل والإحسان، قال تعالى: "وإلى مدين أخاهم شعيبا قال يا قوم اعبدوا الله مالكم من إله غيره، قد جاءتكم بينة من ربكم فأوفوا الكيل والميزان ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تفسدوا فى الأرض بعد إصلاحها، ذلكم خير لكم أن كنتم مؤمنين" الآية 85 من سورة الأعراف.

لكن قوم شعيب كغيرهم أصبحوا يستهزئون بنبيهم ويقولون له ما الربط بين أمور الحياة فى الكيل والميزان وبين أمور الدين، وتجاهلوا أن إصلاح الدنيا يبدأ من إصلاح الدين، قائلين له أصلاتك تأمرك بهذا؟ عندئذ حل بهم العذاب وقال تعالى: "فأخذتهم الرجفة فأصبحوا فى دارهم جاثمين"، ويقول تعالى فى آية أخرى: "فكذبوه فأخذهم عذاب يوم الظلة انه كان عذاب يوم عظيم" الآية 189 من سورة الشعراء.

وضرب الدكتور أسامة الأزهرى، مثالا بالإمام الشيخ الليثى بن سعد، والذى تجاوز دخله سنويًا 380 مليون جنيه، فكان يتصدق بأمواله كلها لدرجة أن جاءته امرأة تطلب طبق عسل فمنحها برميل عسل، فقال خادمة لماذا فعلت هذا يا سيدى فقال: "جاءتنى السيدة تطلب على قدرها فاعطيناها ما قدرنا، فى جملة توضح الانسجام بين الدين والدنيا".

وشهدت الحلقة أداء المنشد مصطفى عاطف، بعض الأناشيد والابتهالات الدينية، بالإضافة إلى قيام الدكتور أسامة الأزهرى ببعض الأدعية التى يحب الدعاء بها خاصة لمصر وخير أجناد مصر والأمن والأمان والخير على مصر.

برنامج "حامل المسك"، يقدمه الدكتور أسامة الأزهرى مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية أحد علماء الأزهر الشريف، والمنشد مصطفى عاطف، على الراديو 9090، فى تمام الساعة 2 ظهرًا.