El Radio 9090 FM
#
أجيال.. استشارى يطمئن الأمهات بشأن مهارة الكلام لدى الأطفال

أجيال.. استشارى يطمئن الأمهات بشأن مهارة الكلام لدى الأطفال

طمأن الدكتور محمد رفعت، استشارى طب الأطفال، الأمهات بشأن بدء مهارة الكلام لدى أطفالهن.

وأشار رفعت، خلال حلقة اليوم من برنامج "أجيال" المذاع على الراديو 9090، والذى تشارك فى تقديمه الإعلامية فاطمة مصطفى، إلى أنه لا يجب على الأمهات انتظار بدء مهارة الكلام لدى الطفل خلال عامه الأول.

وأوضح رفعت للأمهات أن الأطفال خلال العام الأول يبدأون فى تخزين الكلمات وغيرها فى أذهانهم، بينما العام الثانى تبدأ مهارة الكلام لديهم، لذلك يجب عدم القلق.

وشدد الاستشارى على ضرورة التأكد من سلامة سمع الطفل، لأنه بناء عليها يبدأ الطفل الكلام، نظرا لما قام بتخزينه من الكلمات والعبارات التى سمعها طوال عامه الأول.

 

وكشف رفعت، عن طريقة تعامل الأمهات مع أطفالهن الذين يلجأون إلى التدخين.

وأشار رفعت إلى ضرورة تعامل الأم بحذر عند اكتشاف تدخين الابن.

وقال رفعت أنه عند مشاهدة ابنها وهو يدخن، يجب عليها مواجهته، ولكن عند اكتشافها ذلك بمجرد إيجاد السجائر فى إحدى أداواته الخاصة يجب الامتناع عن مواجته لعدم فقدانه الثقة فى المنزل ومن حوله.

ونصح الأمهات وقتها يجب التلميح له، وتوجيه طاقته فى شىء مفيد مثل الرياضة، كما يجب دراسة المحيطين به، والتحدث معه عن أضرار التدخين وأنه ليس علامة للرجولة.

 

وأكد رفعت أن تصرفات الطفل تعد مرآة لسلوكيات من حوله.

وأشار رفعت إلى ضرورة اتخاذ الحذر عند التعامل مع طفل، حتى ولو على سبيل المزاح.

وأوضح رفعت أن الطفل فى عمر سنتين يعتبر مرآة تنعكس من خلالها تصرفات من حوله، لذا يجب التركيز والانتباه عند التعامل مع الطفل، لأنه يخزن تلك التصرفات والأفعال فى مختلف الأوقات ويستعيد تلك السلوكيات فى مختلف المواقف.

وقال إن سلوك الطفل وقت غضبه، سواء عبر بكاء أو ضرب أو علو صوت وغيره، يرجع إلى طريقة تعامل من حوله أمامه خلال عامه الأول فيما فوق.

وتابع الاستشارى حول حديثه عن سلوكيات الطفل، موضحا أنه عند تنفيذ ما يريده سواء فى الخروجات أو الهدايا، يظل الطفل غير سعيد ويعبر عن ذلك بشكل مستمر، وأشار إلى أن ذلك طبيعى ونصح بضرورة التعامل معه ومسايرته.