El Radio 9090 FM
#
أجيال.. الوقت المناسب للسباحة وتنظيم الوجبات فى المصايف

أجيال.. الوقت المناسب للسباحة وتنظيم الوجبات فى المصايف

تحدث الدكتور محمد رفعت، استشارى طب الأطفال، عن كيفية استفادة الطفل واستمتاعه بالمصيف.

وأشار رفعت خلال حلقة اليوم من برنامج "أجيال" المذاع على الراديو 9090، والذى تشارك فى تقديمه الإعلامية فاطمة مصطفى، إلى فائدة ممارسة الأطفال لرياضة السباحة سواء فى حمامات السباحة أو البحر.

وقال رفعت أن هناك بعض الأطفال الذين يتواجدون فى البحر أو حمام السباحة لفترة طويلة، بسبب الضرر الذى يلحق بشرة الطفل، لذا أوضح خطورة بقاء الطفل بجانبا فى المياه بالمصيف متعرضا للشمس دون ممارسة السباحة.

وأضاف أن الأوقات الآمنة لممارسة السباحة فى الفترة ما قبل الساعة 12 صباحا وبعد الرابعة عصرا، لأن الشمس تضر بالجلد والكلور يتسبب فى إضعافه.

وبالنسبة لهؤلاء الذين يرغبون الجلوس فى الشمس، مضيفا التوقيت المناسب لذلك وهو قبل نزول المياه لفترة تصل إلى 20 دقيقة، كما حذر من التواجد بشكل مستمر فى المياه.

وأكد الدكتور محمد رفعت أن اللعب فى الرمل يلعب دورا مفيدا لدى الطفل فى المصيف.

وأشار رفعت إلى أن اللعب فى الرمل يعد فرصة مثالية لتنمية خيال الطفل وتفريغ شحنة الغضب لديه.

ونصح رفعت الأمهات بضرورة ارتداء الطفل ملابسه عند اللعب فى الرمل وعدم تعرض جلده بشكل مباشر للشمس، كما يجب تنظيفه جيدا بعد اللعب عند الاستحمام.

وعند حديثه عن كميات الأكل المتناولة فى المصيف، أوضح أن الفرد يلجأ إلى تناول المزيد من الأطعمة مقارنة بالأوقات الطبيعية تحت عبارة "البحر بيجوع"، وينعكس ذلك فى زيادة الوزن خلال أيام المصيف.

وقال إنه يحدث انطلاقة فى تناول الطعام فى المصيف، ولكن يجب أن يكون هناك حدود لذلك، وتابع محذرا من الأكلات السريعة والمشروبات الغازية، ولكن عند الإفراط فى الطعام يجب بذل مجهود يتساوى مع الكمية المتناولة، أو تقسيم الوجبات على مدار اليوم.

ونصح رفعت الأمهات بضرورة الإكثار من شرب الأطفال للمياه والابتعاد عن العصائر التى تتحول إلى دهون، مضيفا أن تفاعل السكريات مع حرارة الشمس ناتجا عن ذلك الشعور بالعطش.

ويلجأ الكثيرون فى المصايف إلى تناول الآيس كريم لكونه مادة مرطبة، ولكنه أوضح سرعة فسادها لكونها مصنوعة من الحليب، كما أنه من الممكن أن يضر الإفراط فيه بصحة الجهاز الهضمى.